الكبسولة الذكية

الكبسولة الذكية - د. هيكل محمود - السمنة البسيطة - الكبسولة المبرمجة

الكبسولة الذكية

عمليات السمنة هي الحل الأكثر شيوعاً لمن يعانون من السمنة المفرطة، أي مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30 و يعانون من الكثير من مضاعفات السمنة مثل أمراض القلب، السكر النوع الثاني، ارتفاع الكوليسترول، ضيق التنفس و التهاب و آلام المفاصل. بالفعل تحقق أمنيات مرضى السمنة من خلال عمليات السمنة مثل تكميم المعدة (تقنية ال J Shape)، تحويل المسار، التقسيم الثنائي  و غيرها الكثير من العمليات المتطورة مثل التكميم البكيني و التكميم الدقيق و يحققون الوزن المثالي و يتخلصون من كل مشاكلهم الصحية.

الكثير من مشاهير مرضى السمنة تحققت أمنياتهم مع د. هيكل محمود و يتمتعون الآن بصحة جيدة، بالإضافة إلى الكثير من قصص النجاح الموجودة على صفحات التواصل الإجتماعي الخاصة به، و يتحدثون دائماً عن مدى تغيير حياتهم الصحية و النفسية للأفضل دون أن تبدو عليهم أي علامة من علامات الضعف البدني أو الكسل.

ليس مرضى السمنة المفرطة الذين يعانون من زيادة 30 كجم في الوزن لديهم حلول فقط للتخلص من ذلك الوزن الزائد، و لكن يبحث أيضاً الذين يعانون من زيادة بسيطة في الوزن حوالي 15 - 20 كجم عن الوزن طبيعي عن حلول غير النظام الغذائي الصحي و الرياضة، لأن الكثير يفشل في تحقيق الوزن المثالي رغم الذهاب للكثير من خبراء التغذية و متابعة أنظمة الدايت المختلفة، و لكن سرعان ما يرجعون لزيادة الوزن مرة أخرى. 

ما هو الحل لعلاج زيادة الوزن البسيطة لهؤلاء الأشخاص؟
الحل في الكبسولة الذكية، و في هذا المقال سوف نعرف المزيد من التفاصيل عنها و مميزاتها و إجابة كل الأسئلة التي تدور في أذهانكم.

الكبسولة الذكية:
1- كبسولة أمريكية الصنع و المصرح بها عالمياً لإستخدامها في عيادات جراحين السمنة.
2- تسمى أيضاً بالكبسولة المبرمجة.
3- تساعد على فقدان حوالي 15 - 20 كجم كما ذكرنا من قبل.
4- يتم ابتلاعها بكوب ماء مثل أي كبسولة.
5- لا تحتاج إلى تدخل جراحي أو تخدير أو استخدام منظار باطني.

كيف تساعد الكبسولة الذكية في فقدان الوزن؟
الكبسولة الذكية يتم نفخها أو امتلائها بسائل معين من خلال أنبوبة رفيعة متصلة بالكبسولة، و بعد انتفاخ الكبسولة ينفصل الصمام عنها، و يسحب من خلال الفم. عندما تصل إلى المعدة تصبح في شكل بالون المعدة، حتى تملأ مساحة كبيرة من حجم المعدة، بالتالي يشعر الشخص بالإمتلاء السريع بأقل كميات من الطعام.

التخلص من الكبسولة الذكية:
يظهر تأثير الكبسولة الذكية على الشخص بعد استقرارها في المعدة لمدة 4 شهور، و بعد هذه المدة تتحلل هذه الكبسولة تلقائياً و يتخلص منها الجسم بشكل طبيعي من خلال البراز، بالتالي لا داعي للقلق من هذه التقنية لأن لا يوجد تدخل جراحي بأي شكل من الأشكال للتخلص من الكبسولة الذكية.

مرشحين آخرين لإستخدام الكبسولة الذكية:
يتم السماح بها أيضاً للأطفال و كبار السن لأن في تلك المراحل العمرية حالتهم الصحية و البدنية لا تسمح لإجراء أي عمليات جراحية لتجنب أي مخاطر عليهم.

الغير مرشحين لإستخدام الكبسولة الذكية:
1- مرضى السمنة المفرطة.
2- المصابين باضطرابات المرئ و المعدة.
3- النساء الحوامل و المرضعات.
4- النساء اللاتي يخططن للحمل خلال الثلاثة أشهر التالية.

اختيار الطبيب المناسب لإجراء الكبسولة الذكية:
1- يتمتع بالخبرة في اختيار العمليات المناسبة لمرضى السمنة.
2- يتميز بالكثير من قصص النجاح.
3- يتطلع على كل ما هو جديد في القضاء على السمنة.
4- وجود فريق عمل طبي و متميز.
5- الإهتمام و المتابعة المستمرة مع المريض بعد إجراء الكبسولة الذكية.

نتائج الكبسولة الذكية:
1- تحقيق الوزن المثالي و التخلص من السمنة البسيطة.
2- زيادة الثقة في النفس.
3- زيادة فرص الإنجاب.
4- تساعد الشخص على الإلتزام بنظام غذائي صحي.
5- تقلل من إحتمالية الشخص بالإصابة ببعض الأمراض المزمنة نتيجة الوزن الزائد مثل السكر، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع السكر و أمراض القلب.


لماذا الكبسولة الذكية غير مناسبة لمريض السمنة المفرطة؟
بعض مرضى السمنة يخشون من التوجه إلى العمليات الجراحية بالرغم من تطورها إلى استخدام المنظار لسرعة النقاهة و تقليل النزيف و الألم، فيطلبون من جراح السمنة اللجوء إلى الكبسولة الذكية كحل أفضل من عمليات السمنة، و لكن الكبسولة الذكية لا تصلح لمرضى السمنة على الإطلاق لأنها سوف تقلل فقط 15 - 20 كجم من الوزن، و الكثير يحتاجون إلى تقليل من 30 - 40 كجم أو أكثر، بالتالي سوف يلجأ مريض السمنة المفرطة إلى الكبسولة الذكية مرة أخرى، و هذا أمر مكلف للغاية لأنه سيدفع ضعف التكلفة، بالإضافة إلى هناك نسبة كبيرة لزيادة الوزن مرى أخرى بل أكثر من الزيادة التي يعاني منها ذلك الشخص. لذلك الحل المناسب لمرضى السمنة هي عمليات السمنة التي يحدد نوعها د. هيكل محمود على حسب حالة كل مريض.

هل هناك احتمالية في زيادة الوزن مرة أخرى بعد تحلل الكبسولة الذكية؟
تتحلل الكبسولة الذكية بعد مرور 4 شهور و تخرج من خلال البراز بشكل طبيعي، و لا تحتاج إلى تخدير أو منظار باطني. و لكن في حالة عدم إلتزام الشخص بتعليمات الطبيب و إلتزام الشخص نفسه بنظام غذائي صحي و الإنتظام على الرياضة للحفاظ على الوزن الذي حققه، فهناك احتمالية لزيادة الوزن مرة اخرى.

هل الكبسولة الذكية مناسبة لمن يعانون من السمنة الموضعية؟
السمنة الموضعية عبارة عن تراكمات الدهون في بعض مناطق الجسم مثل البطن، الأرداف، الفخذين، الذراعين، الساقين، الوجه و الرقبة. التخلص من تلك الدهون الموضعية عن طريق التمرينات الرياضية بشكل منتظم مع الإهتمام بالأكل الصحي، أو هناك حلول أخرى مثل شفط الدهون و نحت الجسم، أو استخدام بعض الأجهزة في عيادات التجميل التي تعمل على شد الجسم و التخلص من الدهون الموضعية. لكن الكبسولة الذكية دورها فقدان الزيادة البسيطة في الوزن و ليس لها أدنى علاقة بإعادة تشكيل الجسم للأفضل أو التخلص من الدهون الموضعية.

الفرق بين بالون المعدة و الكبسولة الذكية:
1- بالون المعدة تحتاج إلى تخدير كُلي، أما الكبسولة الذكية لا تحتاج إلى تخدير.
2- بالون المعدة تتم بالمنظار الباطني، لكن الكبسولة الذكية تدخل المعدة عن طريق البلع بالماء فقط.
3- بالون المعدة تستمر لمدة 6 أشهر و يتم إزالتها بالمنظار، و لكن الكبسولة الذكية تتحلل بعد 4 أشهر و يتم التخلص منها بشكل طبيعي من خلال البراز.
4- بالون المعدة تسبب بعض الآلام في المعدة و بعض المشاكل الصحية، لكن الكبسولة الذكية مصنوعة من مواد طبيعية عالية الجودة و لا تسبب أي مشاكل صحية.

بعض الآثار الجانبية النادرة للكبسولة الذكية:
الكبسولة الذكية ليس لها مخاطر، و لكن في حالة لجوء الشخص لطبيب لا يتمتع بالخبرة الكافية في جراحات السمنة و التعامل مع كل الصعوبات مثل عمليات التصحيح، يمكن أن تحدث بعض الآثار الجانبية مثل:
1- الإرتجاع.
2- احتمالية الإصابة بقرحة في المعدة.
3- بعض الآلام بالمعدة.
4- احتمال ضعيف جداً لإنسداد الأمعاء نتيجة تسرب السائل من البالون.
5- عسر الهضم.
6- إمساك أو إسهال أو انتفاخ.