تعب الجراحة ولا راحة السمنة

تعب الجراحة ولا راحة السمنة

الكثير من الناس يخشون جراحات السمنة و يفضلوا الاستمرار مع السمنة المفرط مهما كانت العواقب و الأضرار الصحية. و لكن هنا سوف نكتشف مخاوف الأشخاص و هل هى وهمية أم حقيقية و كيفية التغلب عليها للوصول للوزن المثالى.

ما هو مخاوف عمليات السمنة؟
يخاف الكثير من الخضوع لجراحات علاج السمنة المفرطة بسبب الخوف من احتمالية فشل العملية أو أى مشاكل متعلقة بالتخدير، الإصابة بالعدوى أو أى نزيف غير محتمل. و لكن هذا النوع من الخوف و القلق لم يعد له مكان لأنه هناك الكثير من الدراسات التى أثبتت أنه مع تطور التكنولوجيا و الأجهزة الحديثة، تصل نسبة نجاح عمليات علاج السمنة المفرطة الى 98% من الحالات مع إعتبار اختيار الجراح المتخصص ذو الخبرة الطويلة و المستشفى المجهزة بأحدث المعدات و الدباسات.

كيفية التخلص من مخاوف عمليات السمنة؟
لو كنت ممن يخافوا من إتخاذ خطوة إجراء عملية السمنة، فأول خطوة عليك تخطيها هو الإعتراف بذلك الشعور "الخوف من جراحات السمنة" و من ثم يمكنك تخطيها 
و اتخاذ باقى الخطوات تجاه تحقيق الوزن الصحى و الحياة الصحية.
و من ثم يمكنك اتخاذ بعض الخطوات البسيطة التى تطمئنك و تساعدك على القرار الصحيح لصحة أفضل خالية من الدهون المتراكمة.

أولاً: البحث و القراءة:
و هنا تندرج الكثير من الأمور التى عليك معرفتها و القراءة عنها. فيمكنك البحث عن تعريف جراحات السمنة و أنواعها مع فوائد كل تقنية من جراحات السمنة و كيفية الاستفادة منها بفضل التكنولوجيا. و أيضاً يمكنك البحث و معرفة طول فترة النقاهة و مدة الجراحة و ما هى أحدث الأجهزة التى تجعل الجراحة أكثر أماناً.
كما يمكنك البحث عن صور حالات مرضى السمنة المفرطة قبل و بعد إجراء الجراحة مع معرفة تغيير الجراحة لحياة الأخرين للأفضل.

ثانياً: اختيار الطبيب ذو الخبرة:
جراحات السمنة الحديثة التى تتم من خلال التقنيات الجديدة تتطلب الخبرة الطويلة و المهارة الهائلة للجراح المعالج. و مع تطور وسائل البحث الالكترونية يمكنك الأن البحث عن أفضل الجراحين فى أى تخصص تحتاجه التى تشمل هنا خبراء جراحات السمنة، و قراءة تاريخ كل منهم و المقارنة بينهم مع السؤال عنهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعى.

ثالثاً: الاهتمام بالإرادة و البحث عن مصدر الدعم النفسى:
مريض السمنة المفرطة الذى يعانى من الخوف من جراحات السمنة، فى الأغلب يحتاج الى شخص يتحدث معه و يكون هو مصدر الدعم النفسى لتشجيعه على تلك الخطوة.
و مع تطور الطب و اهتمام الأطباء بالدعم النفسى ، سوف تجد الفريق الطبى الكامل الخاص بدكتور هيكل محمود الذى يشمل الأخصائى النفسى.
 و أيضاً يمكنك التحدث مع الطبيب المعالج و البحث عن الجراحة المناسبة للحالة الصحية الخاصة بك، للوصول لأفضل النتائج دون أى مصاعب أو متاعب.