العلاقة بين السمنة المفرطة و مشاكل ضيق التنفس

العلاقة بين السمنة المفرطة و مشاكل ضيق التنفس


سؤال يتم طرحه من قبل الكثيرين و هو هل هناك علاقة ما بين السمنة المفرطة و مشاكل ضيق التنفس ؟ و كيف تؤثر السمنة المفرطة على الرئتين و ما هو العلاج الأمثل لتخطي هذه المشكلة ؟
في البداية يجب التنويه عن أن معظم مرضى السمنة المفرطة يعانون من مشكلة التنفس و خاصة أثناء النوم حيث يحدث إنقطاع للنفس أثناء النوم مما يرغم المريض على الإستيقاظ كثيراً كنتيجة لهذا يصاب مريض السمنة بالأرق و التعب. حيث أثبتت الدراسات أن الزيادة في مؤشر كتلة الجسم يسبب إنخفاض الحجم الزفيري بمعنى أن كلما زادت السمنة كلما أدى ذلك إلي إنخفاض في حجم الرئة و قدرتها الإستيعابية للهواء في عمليتي الشهيق و الزفير.
السمنة المفرطة هي زيادة تراكم الدهون في الجسم نتيجة للإفراط في الطعام و قلة الحركة , و قد يصاب الشخص بالسمنة بسبب العوامل الوراثية أو تناوله لبعض الأدوية و كنتيجة لزيادة الدهون في الجسم , تبدأ في التراكم حول منطقة البطن و تسبب ضغط على الرئتين و الحجاب الحاجز, لذلك يشعر مصاب السمنة المفرطة بصعوبة التنفس كما أنها تتسبب في ظهور مشكلة الشخير أثناء النوم , صعوبة التنفس تسبب ما يعرف بمتلازمة نقص التهوية البداني.

كيف تؤثر السمنة المفرطة  على الجهاز التنفسى وتؤدى الى قصور فى وظيفة الرئتين ؟
1- تراكم الدهون و الشحوم حول الرئتين و القفص الصدري و تحت الحجاب الحاجز يعوق تمدد الرئتين في عمليتي الشهيق و الزفير و كنتيجة لذلك تعمل العضلات المسئولة عن عمليات التنفس بشكل أكبر نتيجة الضغط مما يؤدي إلي الإحساس بضيق التنفس خصوصاً عند القيام بأي مجهود.
2- إنقطاع النفس أثناء النوم يحدث نتيجة لإرتخاء عضلات البلعوم و الجزء الخلفي من اللسان و ذلك يؤدي إلي تراجع اللسان إلي الخلف أثناء النوم مما يسبب ضيق في الحنجرة.
3- انخفاض حساسية مراكز التنفس الموجودة في المخ و ضعف إستجابتها نتيجة لنقص الأوكسجين و زيادة ثاني أكسيد الكربون مما يضعف عملية التنفس.

ما هي أعراض متلازمة نقص التهوية البداني ؟
من أعراض متلازمة نقص التهوية و التي تظهر بشكل واضح هي :
1-  إنقطاع النفس أثناء النوم.
2- الإرهاق و الشعور بالنعاس و الخمول طوال النهار نتيجة اختلال مواعيد النوم.
3- الصداع نتيجة نقص الأوكسجين و عدم التنفس بشكل صحيح.
4- الشعور بالإكتئاب نتيجة لتقطع النوم.
5- الشعور بعدم القدرة على التنفس حتى عند القيام بأقل مجهود.
6- الشخير أثناء النوم.
كما تحدث مشكلة إنقطاع النفس أثناء النوم أكثر من مرة خلال الليل مما يسبب الأرق و الشعور بالتعب لبقية اليوم. 

هل التخلص من السمنة المفرطة أمراً كافياً للتخلص من مشاكل التنفس ؟
نعم , حيث يعتبر الحل المثالي للتخلص من مشاكل ضيق التنفس و انقطاع النفس أثناء النوم هو عن طريق التخلص من السمنة المفرطة و الوصول لوزن مثالي حيث أنها هي السبب الرئيسي في ظهور تلك الأعراض , و كشفت بعض الأبحاث انه في حالة إهمال العلاج لفترات طويلة فإن ذلك قد يؤدي إلي الإصابة بإرتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي و إحتقان الكبد و تورم القدمين وهو ما يعرف بالهبوط الدوري التنفسي. 
الطريقة الأنسب للتخلص من السمنة المفرطة و علاج مشاكل التنفس هي عن طريق إجراء عملية من عمليات السمنة كتكميم المعدة أو تحويل المسار و كلاهما أثبت نجاحاً لا مثيل له في علاج حالات السمنة المفرطة و التخلص من المضاعفات المصاحبة لها بدون أي ألم أو مجهود حيث تعتمد عملية تكميم المعدة على تصغير حجم المعدة عن طريق إستئصال 80% من حجمها إستئصالاً طولياً و ينتج عنه تقليل قدرة الفرد على تناول الطعام و بالتالي زيادة معدلات حرق الدهون في الجسم , بينما تعتمد عملية تحويل المسار على تصغير حجم المعدة و تقليل إمتصاص الجسم للمواد الغذائية في آن واحد.
يمكنك الآن معرفة كل التفاصيل حول مؤشر كتلة الجسم و كيفية الوصول للوزن المثالي و ما هو وزنك المثالي من خلال عيادة دكتور هيكل محمود استشاري جراحات السمنة المفرطة حيث سيقدم لك الطبيب العملية الأنسب لحالتك بعد قياس مؤشر كتلة الجسم و معرفة وزنك المثالي.