التخدير في عمليات السمنة

التخدير في عمليات السمنة




الشعور بالألم هو إحساس يسعى الجميع إلى تجنبه و خصوصًا الألم الناتج عن العمليات الجراحية، حيث يرفض الكثير من المرضى الخضوع لجراحات مهمة لصحتهم و حياتهم؛ فقط خوفًا من الشعور بألم.
نرى ذلك يتكرر أيضًا في بعض من مرضى السمنة؛ و الذين لطالما أجلوا قرار الخضوع لجراحة السمنة لنفس السبب...و هو الخوف من الألم. 

و لكن على مريض السمنة أن يعي جيدًا أن جراحات السمنة ليست رفاهية، يمكن الاستغناء عنها أو تأجيلها لآجل غير مسمى، فالسمنة المفرطة كالقنبلة الموقوتة كلما تأخر التخلص منها زادت خطورتها، فالسمنة يمكنها أن تأخذ أي شيء و كل شيء ذو قيمة في حياة المريض، صحته الجسدية، النفسية و حتى احتمالية العيش بحرية مثل أي شخص آخر.
إذًا للحفاظ على صحة المريض يجب عليه اختيار جراح السمنة الأفضل و الإسراع في التخلص من الوزن الزائد بجراحة السمنة المناسبة و بالتقنيات اللي توفر له أفضل عناية طبية و أقل ألم ممكن.
و ذلك يمكن تحقيقه فقط مع دكتور هيكل محمود استشاري جراحات السمنة الأفضل في مصر.

ما يميز دكتور هيكل محمود أنه يهتم بكل محور من محاور جراحة السمنة، على عكس أطباء آخرين  يهتمون فقط بإجراء الجراحة دون الاهتمام بتقديم أفضل رعاية و عناية ممكنة للمريض. 
فمريض السمنة يحتاج إلى الدعم النفسي بسبب خوفه من ألم عمليات السمنة، و يريد أن يرى كيف للجراح الذي اختاره أن يساعده للوصول إلى وزنه المثالي بأقل ألم ممكن.

كما وضحنا مسبقًا أن دكتور هيكل محمود يهتم بجميع المحاور المؤثرة على المريض أثناء جراحة السمنة و التي يمتد تأثيرها لما بعد الجراحة كالشعور بالألم؛ لذلك سعى لتطبيق أحدث التقنيات المسكنة للألم.

ما هي التقنيات الحديثة التي يطبقها دكتور هيكل محمود لتخفيف الألم عن المريض في جراحات السمنة؟
1-للبدء بجراحة السمنة يقوم استشاري التخدير بإعطاء جرعة مخدر مناسبة تمامًا لتسكين ألم المريض؛ و التي يتم حسابها بدقة شديدة قبل إجراء الجراحة مأخوذًا في الاعتبار وزن المريض، حالة صحته العامة، وجود أي أمراض مزمنة أو حساسية تجاه التخدير.
و لأهمية خطوة التخدير و الاحتياج لتطبيقه بطريقة صحيحة و فعالة، حرص دكتور هيكل على ضم أفضل استشاريّ التخدير في مصر لفريقه الجراحي لتحقيق أفضل النتائج و لتوفير الراحة لمرضاه.

2-استخدام جهاز الPCA و الذي يتم تركيبه للمريض من خلال الكانيولا و هو جهاز يحتوي على دواء مسكن شديد الفعالية و يصاحبه جهاز تحكم، يظل الجهاز مع المريض في الأيام الأولى بعد إجراء جراحة السمنة و الذي يتيح للمريض التحكم في الشعور بالألم بأن يضغط على زر التحكم وقتما احتاج إلى جرعة من المسكن.

3-حقن أعصاب البطن و هي التقنية الأحدث على الإطلاق لتسكين الألم بعد الجراحة، يقوم دكتور هيكل محمود بتطبيقها بالاستعانة بطبيب التخدير و جهاز الموجات فوق الصوتية، حتى يتم تحديد مكان الأعصاب بدقة شديدة ثم حقنها بمخدر يدوم مفعوله ليومين أو ثلاثة بعد إجراء جراحة السمنة؛ و الذي يتيح للمريض راحة و تخلص أكيد من الألم. 

هذه التقنيات يمكن تطبيقها بجميع جراحات السمنة المختلفة مع دكتور هيكل محمود مثل تكميم المعدة J Shape، التكميم البكيني، تكميم المعدة المعدل، التكميم الدقيق، تكميم المعدة الفتحة الواحدة، تحويل مسار المعدة، الساسي و جراحات التصحيح.

أخيرًا عزيزي نريد أن نطمئنك، فالألم الناتج عن جراحات السمنة سوف تتحكم به مع دكتور هيكل محمود؛ بالإضافة إلى تحقيق نتيجة هائلة للجراحة و سوف تضمن التخلص النهائي من السمنة المفرطة و حضورها الثقيل في حياتك.
بجراحة السمنة المناسبة لك مع دكتور هيكل محمود سوف تستمتع بحياة جديدة خالية من مضاعفات السمنة و أمراضها الخطيرة، و التعب الجسدي و النفسي الذي يتسبب فيه الوزن الزائد.
أيضا يتميز دكتور هيكل محمود بتوفير المتابعة المستمرة للمرضى بعد جراحة السمنة؛ حتى يضع لهم طريقُا واضحًا و ممهدًا لخسارة الوزن الزائد بطريقة صحية، و ذلك لإيمانه الشديد بأهمية الفترة الأولى بعد جراحة السمنة و التي سوف تساهم في نجاح الجراحة بشكل كبير؛ و هذا هو المحور الثالث و الأخير لجراحة السمنة، و بذلك يمكننا أن نرى أن دكتور هيكل قد حقق المعادلة الصعبة لجراحة سمنة ناجحة متكاملة الأركان و المحاور.

الآن يمكنك أخذ قرار التخلص من السمنة المفرطة و الوزن الزائد بالجراحة المناسبة و أنت مطمئن.
نتمنى لك حياة جديدة بصحة أفضل.