الإختيار بين بالون المعدة و الكبسولة الذكية

الإختيار بين بالون المعدة و الكبسولة الذكية

عمليات السمنة كثيرة و اختيار نوع العملية يتم تحديده بين المريض و جراح السمنة بناءً على عوامل كثيرة مثل مؤشر كتلة الجسم، الوزن، الأمراض المزمنة الناتجة عن السمنة، بعض الفحوصات و التحاليل و عوامل أخرى كثيرة.

و لكن الصراعات تبدو مستمرة بين من يعاني من السمنة المفرطة أي مؤشر كتلة الجسم الذي يزيد عن 30، و من يعانوا من سمنة بسيطة في الجسم أي زيادة 15 -20 كجم عن الوزن الطبيعي، و لم يفلحوا في خسارة وزنهم بطريقة سهلة، أي من خلال الدايت و الرياضة.

و من خلال عمليات السمنة أو كيفية التخلص من السمنة نسمع عن عملية بالون المعدة و الكبسولة الذكية، فهناك شبه بسيط بينهما، و لكن في نفس الوقت توجد الكثير من الإختلافات، و سوف نعرف المزيد من التفاصيل في هذا المقال.

عملية بالون المعدة:
1- بالون المعدة من مادة السيليكون يتم تركيبه بالمنظار في المعدة، و هو ممتلئ بمحلول طبي معقم، و يأخذ حائز كبير من المعدة حتى يشعر الشخص بالإمتلاء السريع و يشبع من أقل وجبة صحية.
2- مناسبة لمن يعاني من مؤشر كتلة الجسم أقل من 30، بمعنى أدق يعاني من زيادة في الوزن حوالي 15 - 20 كجم.
3- هو إجراء بسيط، يتم عن طريق التخدير الموضعي.
4- العملية مدتها حوالي 10 دقائق و تستمر في المعدة حوالي 6 شهور إلى سنة، و هذا يتم تحديده على حسب الحالة، و يتم إزالتها بعد هذه الفترة بالمنظار.

الكبسولة الذكية:
1- تسمى الكبسولة المبرمجة أيضاً و هي الكبسولة الأولى المصرح بها عالمياً.
2- الكبسولة الذكية أو المبرمجة صناعة أمريكية، مصنوعة من مادة آمنة لا تسبب أي تهيج لجدار المعدة.
3- مثل بالون المعدة مناسبة لمن يعانون من السمنة البسيطة أو مؤشر كتلة الجسم أقل من 30.
4- لا تحتاج إلى جراحة أو منظار.
5- لا تحتاج إلى تخدير كُلي أو موضعي.
6- يتم بلعها بكوب من الماء مثل أي كبسولة عادية.
7- يتم نفخ الكبسولة بسائل معين من خلال أنبوبة رفيعة متصلة بالكبسولة.
8- بعد انتفاخ الكبسولة، ينفصل الصمام عنها و يُسحب من خلال الفم.
9- تصبح الكبسولة على شكل بالون المعدة، مثلما يحدث في عملية بالون المعدة بالمنظار، حيث تساعد على تقليل كمية الأكل في الوجبة الواحدة و يشعر الشخص بالشبع سريعاً.
10- يتخلص منها الجسم بعد 4 شهور، حيث تتحلل بشكل تلقائي في الجسم و تخرج من الجسم عن طريق البراز.

بالون المعدة و الكبسولة الذكية و علاقتهما بالسمنة المفرطة:
و بعد توضيح الفرق بين عملية بالون المعدة بالمنظار و الكبسولة الذكية، فهما من الإختيارات المرشحة لمرضى السمنة البسيطة و ليست السمنة المفرطة، و السبب في ذلك هو أن مريض السمنة المفرطة أي من يعاني من زيادة كبيرة في الوزن و مؤشر كتلة الجسم تزيد عن 30، قد يفقد وزنه لفترة قصيرة من خلال احدى الطريقتين و لكن سرعان ما يرجع يزيد وزنه مرة أخرى، بالتالي الحل المناسب مع هؤلاء الأشخاص هو اللجوء لعمليات السمنة الأخرى مثل تكميم المعدة، تحويل المسار، الساسي، التكميم البكيني، التكميم الدقيق و غيرها من الأنواع المختلفة.

و يبقى السؤال هنا، أيهما الأفضل..عملية بالون المعدة بالمنظار أم الكبسولة الذكية؟
مثلما ذكرنا من قبل الفرق بينهما فهناك الكثير من المميزات للكبسولة الذكية عن عملية بالون المعدة بالمنظار، لأن الكبسولة الذكية إجراء آمن و أكثر سهولة للطبيب و المريض معاً حيث لا داعي للجوء للمنظار أو التخدير أو غرفة عمليات لخسارة الوزن مثل بالون المعدة و عمليات السمنة الأخرى. و لكن يبقى الإختيار و تحديد الطريقة المناسبة لخسارة الوزن مع د. هيكل محمود الذي يتمتع بالخبرة و الأمانة و فن اختيار الإجراء المناسب للمريض، لأن في بعض الأحيان قد يرى أن بعض الحالات ستحصل على النتيجة المطلوبة بشكل أفضل من خلال عملية بالون المعدة بالمنظار.

هل تتوفر الكبسولة الذكية في الصيدليات؟
الإجابة لا، هي متوفرة فقط عند جراح السمنة و يتم اخذها في العيادة و غير مسموح بوجودها في الصيدليات لأن جراح السمنة هو الأكثر خبرة و دراية بكيفية ملء الكبسولة الذكية بالسائل و سحب الصمام من الفم، حتى نحمي المريض من أي مضاعفات أو خطر بسبب سوء استخدام الشخص للكبسولة الذكية.

هل هناك مضاعفات بعد إجراء بالون المعدة بالمنظار؟
مثل أي عملية جراحية تحتاج إلى جروح عميقة أو عملية تتم بالمنظار فقط، قد يحدث بعض المضاعفات خاصةً لو مع طبيب لا يتمتع بالخبرة و الكفاءة في جراحات السمنة، و من ضمن هذه المضاعفات:
1- تهيج في جدار المعدة قد تصل إلى نزيف في بعض الأحيان.
2- مغص و شعور بالغثيان و التقيؤ.
3- إحتمالية ضعيفة لنمو البكتريا داخل المحلول الموجود في بالون المعدة، بالتالي قد ترتفع درجة حرارة الجسم أو تحث عدوى.
4- تلف بالون المعدة من الإفرازات الهضمية اذا كانت خامة البالون سيئة أو اذا استمرالبالون لمدة سنة مع بعض الحالات.