التكميم الدقيق

جراحات السمنة

التكميم الدقيق


يعاني أغلب مرضى السمنة المفرطة من صعوبة في الحركة و ذلك بسبب زيادة وزن الجسم زيادة تتخطى الحدود الطبيعية , كما يعاني البعض الآخر من مشاكل تنفسية و إنقطاع للنفس أثناء النوم بسبب تراكم الدهون و ضغطها على الرئتين و القلب , وغيرها من المشاكل التي تسببها السمنة المفرطة مثل إلتهابات المفاصل و إرتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة الكوليسترول و الدهون الثلاثية في الدم و التي قد تسبب تصلب الشرايين و أخيراً الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني. كل هذه المضاعقات تمنع مرضى السمنة من الحياه بشكل طبيعي و ممارسة هواياتهم و رياضاتهم المفضلة , كما أنها في بعض الأحيان قد تسبب تأخر الإنجاب أو تسبب العقم لدى الرجال و ذلك لتأثيرها على عدد و صحة الحيوانات المنوية.

نظراً للكم الهائل من المضاعفات الخطيرة التي تسببها السمنة المفرطة فقد تم إعتبارها كواحدة من أخطر الأمراض و أكثرهم إنتشاراً ويجب التعامل معها بجدية للتخلص منها و من مضاعفاتها الخطيرة حيث أنها تعتبر من أحد أشهر الأمراض المسببة للوفاة , لذلك و بعد التوعية بمخاطر مرض السمنة المفرطة أصبح إتجاه الكثير من المرضى يتمركز حول كيفية علاجها , فلجأ البعض الي الحميات الغذائية المعقدة و التي تمنع تناول الكثير من الأطعمة و بخاصة التي تحتوي على سكريات و دهون بشكل كبير و الإعتماد على تناول الطعام الذي يحتوي على ألياف و شرب كميات كبيرة من المياه , هذه الطريقة لم تنجح مع كل المرضى الذين أتبعوها حيث أنها تساعدهم في التخلص من عدة كيلوجرامات و لكن لم تكن نتائجها مرضية و لم تساعد في التخلص من مضاعفات السمنة. 

بعض المرضى اتبعوا طرق أخرى مثل تناول أدوية معينة تساعد على إنقاص الوزن , آخرين اتجهوا الي ممارسة الرياضة بشكل مستمر و طرق أخرى مختلفة و لكن لم تحقق أي من هذه الطرق النتائج المطلوبة و هنا ظهر الحل الأمثل و الاكثر فاعلية و الذي قضى على مشكلة السمنة المفرطة و توابعها و هو جراحات السمنة كتكميم المعدة و تحويل المسار.

أنواع جراحات السمنة :
بعد ظهور جراحات السمنة و إثبات مدى فعاليتها ضد مرض السمنة المفرطة , اهتم الأطباء بتحديث تلك العمليات للحصول على أفضل النتائج منها , و أصبح هناك العديد من جراحات السمنة الحديثة و التي تختلف بإختلاف طبيعة الشخص المصاب و نوعية الطعام التي يفضلها و أصبح لدينا الآن العديد من جراحات السمنة الناجحة مثل :
1- تكميم المعدة
2- تكميم المعدة المعدل
3- تكميم المعدة البيكيني
4- تكميم المعدة الدقيق
5- تحويل المسار الكلاسيكي
6- تحويل المسار المصغر
وهنا سوف نتحدث بإستضافة حول التكميم الدقيق و الذي يعتبر أحدث عمليات التكميم و أفضلها من حيث النتائج.

ما المقصود بكلمة التكميم الدقيق ؟
التكميم الدقيق هو تكميم للمعدة بنفس الطريقة المتبعة في عملية التكميم العادي و لكن ما يختلف عن التكميم العادي هو إستخدام أدوات جراحية دقيقة جداً مثل المنظار الدقيق لإجراء العملية , ففي التكميم العادي يتم إستخدام المنظار الجراحي من خلال فتحات صغيرة لا تتعدى ال 2 سم و تكون عادة من 3 الي خمس فتحات يتم من خلالهم إدخال المنظار الجراحي و إجراء العملية و التخلص من ما يزيد عن 75% من جسم المعدة و لكن في التكميم الدقيق, فيتم إستخدام أدوات حديثة مثل المنظار الدقيق و الذي لا يتعدى سمكه ال 2 مللي , ونظراً لذلك فإن الفتحات التي تتم من خلالها عملية التكميم الدقيق تكون أصغر حجماً من سابقتها مما يضفي لها عدة مزايا.

ما هي مميزات التكميم الدقيق و التي تختلف عن التكميم العادي ؟
كما أشرنا سابقاً إلي إستخدام المنظار الدقيق في العملية و الذي جعل حجم فتحات العملية أصغر بكثير أضاف عدة مزايا أخرى و منها :
1- أصبح الألم بعد العملية أقل بكثير و ذلك لصغر حجم فتحات العملية و التي يصعب على الشخص إيجادها فيما بعد.
2- سهولة و سرعة إلتئام الجروح كما انها لا تحتاج الي غرز تجميلية.
3- أصبحت فترة النقاهة أقل بعد العملية حيث انه بإمكان المريض مغادرة المشفى في نفس يوم إجراءه العملية و يمكنه العودة لممارسة حياته الطبيعة بعد يوم أو اثنين من العملية.
4- التكميم الدقيق لا يترك أي آثر للجرح أو ندوب بعد العملية و هذه من أهم النقاط التي يبحث عنها الكثيرون و بخاصة السيدات حيث أنهم يهتمون بشكل الجسم بعد العملية.
5- لا وجود للنزيف أو الخوف من إستخدام الأدوات الجراحية كالمشرط.
6- تعطي العملية نفس نتائج عملية التكميم العادية حيث أنها تساعد الشخص المريض على فقدان أكثر من 60% من وزنه الزائد.
7- أقل ضرر لأنسجة الجسم المحيطة بالمعدة.
8- قد لا تحتاج إلي التخدير الكلي حيث أنها يمكن أن تتم تحت تأثير المخدر الموضعي و لكن هذه النقطة يتم تحديدها من قبل الطبيب المسئول.
9- تساعدك العملية على الشفاء من مرض السكر من النوع الثاني و إرتفاع ضغط الدم و نسب الكوليسترول المرتفعة.

لمن تصلح عملية التكميم الدقيق ؟
تصلح عملية التكميم الدقيق لغالبية مرضى السمنة و بخاصة السيدات أكثر وذلك لحرصهم على المحافظة على المظهر الجمالي للجسم بعد العملية بدون ندوب أو جروح و تناسب أيضاً مرضى السمنة الذين يقبلون على تناول الطعام بكميات كبيرة حيث تساعدهم العملية على تقليل كميات الطعام , ولكنها مع مدمني الحلويات و السكريات فإن عمليات التكميم بشكل عام لا تناسبهم بل يفضل إجراء عملية تحويل المسار لتقليل قدرة الجسم على إمتصاص السكريات.
يمكن إجراء عملية التكميم الدقيق لكثير من مرضى السمنة و لكن يعتمد هذا القرار على رؤية الطبيب المسئول حيث أنه يكون له نظرة إحترافية في إختيار العملية الأنسب للمريض , وفي حالة إذا كنت لا تعاني من حموضة المعدة أو إرتجاع المرئ و عمرك ما بين 18 ل 65 عام فإنك ستكون من المؤهلين لإجراء عملية التكميم الدقيق.

ما بعد عملية التكميم الدقيق .. ما النصائح التي يجب إتباعها لضمان نجاح العملية ؟
بعد العملية ينصح الطبيب بالراحة في اليوم الأول و عدم ممارسة أي مجهود بدني يسبب ضغط على المعدة ثم سيقوم الطبيب بكتابة بعض الإرشادات و النصائح الغذائية التي يجب عليك إتباعها و منها :
1- في الأسبوع الاول بعد العملية يتم تناول سوائل شفافة صافية.
2- خلال الأسبوع الثاني يتم تناول سوائل غير شفافة.
3- في الأسبوع الثالث يمكنك تناول بعض الأطعمة المهروسة و البروتينات بجانب شرب السوائل.
4- في الأسبوع الرابع يمكنك تناول الطعام بشكل طبيعي و لكن بكميات قليلة و على فترات.
5- ممارسة التمارين الرياضية يومياً هو أمر واجب الحدوث لضمان نزول الوزن و تعافي الجسم بشكل سليم.
6- تناول الأدوية و الفيتامينات التي سوف يقوم بوصفها الطبيب.

يمكنك الآن إجراء عملية التكميم الدقيق بمركز دكتور هيكل محمود حيث أنه مجهز بأحدث الأجهزة و بأفضل متابعة بعد العملية و ذلك لتوافر فريق طبي على أعلى مستوى من الخبرة و المهارة.