لن يحيرك النظام الغذائي لجراحات السمنة بعد اليوم

لن يحيرك النظام الغذائي لجراحات السمنة بعد اليوم


يحتار مرضى السمنة بخصوص ماهية الطعام و النظام الغذائي بعد خوض جراحة السمنة لذلك سنقوم بإخبارك بكل ما تحتاج أن تعرفه عن النظام الغذائي لجراحات السمنة و أهميته في نجاح الجراحة.

لماذا النظام الغذائي لجراحات السمنة بهذه الأهمية؟ 
-النظام الغذائي لجراحات السمنة هو واحدًا من أهم عوامل نجاح الجراحة، فبهذه المرحلة يكون مريض السمنة قد قطع شوطًا كبيرًا؛ بداية باتخاذ قرار خوض جراحة السمنة مرورًا بعمل التحاليل و الفحوصات اللازمة تحت إشراف دكتور هيكل محمود لاختيار الجراحة المناسبة و أخيرًا بإتمام الجراحة و لذلك على المريض الالتزام الشديد بالنظام الغذائي لجراحات السمنة حتى تُكلل رحلته للوصول للوزن المثالي بالنجاح. 

-تكون معدة المريض بعد جراحة السمنة كمعدة الطفل الرضيع، فهل يمكن إطعام الطفل الرضيع مثلما نطعم الشخص البالغ؟ بالطبع لا؛ لذلك علي مريض السمنة أن يدرك أن معدته بعد الجراحة تحتاج بعض الوقت لتلتئم جيدًا و لذلك يتكون النظام الغذائي من ستة أسابيع؛ حتى يمكننا تهيئة المعدة مرة أخرى لاستقبال الطعام و حتى يتمكن من تناول أكلاته المفضلة مرة أخرى و لكن بكميات قليلة كما يتيح له حجم معدته الجديد بعد الجراحة.

على ماذا تحتوي الستة أسابيع الخاصة بالنظام الغذائي لجراحات السمنة؟
1-الأسبوع الأول بعد جراحات السمنة:
كما ذكرنا من قبل أن معدة مريض السمنة بعد الجراحة تكون كمعدة الطفل الرضيع لذلك يكون المسموح في الأسبوع الأول هو المشروبات الشفافة و المصفاة فقط و بدون سكر، مثل:
-عصير التفاح المصفى.
-عصير العنب المصفى.
-مشروبات دافئة كالنعناع، الينسون و الكركدية.
-نصف كوب من: لبن جوز الهند، الصويا أو اللوز.
-شاي أحمر أو أخضر.
-طبق جيلي خالي من السكر.
-شوربة الدجاج و اللحم منزوعة الدسم و بدون توابل.
-و بالطبع الماء و يمكن تحضيره كمشروب الديتوكس ، مع مراعاة شرب لتر و نصف من الماء يوميًا.
-يجب على مريض السمنة الحرص على شرب نصف كوب (ببطء) من هذه المشروبات كل نصف ساعة، على أن تكون معتدلة الحرارة.
أما عن الممنوعات فهي:
-يجب الامتناع عن شرب المياه الغازية لاحتوائها على كمية كبيرة من السكر.
-عصير البرتقال، الليمون أو الجريب فروت لاحتوائهم على حمض السيتريك و ذلك قد يزيد من حموضة المعدة و  يسبب شعور بعدم الارتياح.
-استخدام الشفاطة لتجنب حدوث انتفاخات بالبطن.

2-الأسبوع الثاني بعد جراحات السمنة:
بهذه المرحلة يكون المسموح به هو المشروبات الكاملة أو غير الشفافة مثل:
-اللبن خالي الدسم.
-اللبن الرائب خالي الدسم.
-زبادي خالي الدسم.
-مشروب ال Whey Protein.

3-الأسبوع الثالث بعد جراحات السمنة:
في هذه المرحلة يمكن للمريض البدء في تناول الشوربات خفيفة القوام أو المخفوقة بالخلاط الكهربائي لضمان عدم وجود أي قطع طعام يصعب على المعدة هضمها.
-يفضل تحضير الوصفات باستخدام شوربة الدجاج أو اللحم لاحتوائها على البروتين و غيره من القيم الغذائية المهمة لجسم الإنسان.
أمثلة للشوربات المغذية سهلة التحضير مع الحرص على أن تكون مخفوقة جيدًا بالخلاط الكهربائي:
-شوربة الجزر.
-شوربة الكوسة.
-شوربة الشوفان.
-شوربة العدس.
يجب مراعاة عدم استخدام أي توابل حارة مثل الفلفل الأسود أو الفلفل الأحمر الحار.

4-الأسبوع الرابع بعد جراحات السمنة: 
في هذه المرحلة يتكون النظام الغذائي من أطعمة لينة أو مهروسة، مثل:
-البطاطس المهروسة.
-فول مهروس.
-جبن أبيض قليل الملح و منزوع الدسم.
-شوفان بلبن دافئ.
-يجب على المريض تجنب الشرب قبل الأكل و بعده بنصف ساعة.
-يجب على المريض تقسيم الوجبات على 5 أو 6 وجبات، ليتناول وجبة كل 3 ساعات تقريبًا.

5-الأسبوع الخامس بعد جراحات السمنة:
يمكن للمريض بهذه المرحلة بالبدء في تناول أطعمة مثل:
-التونة أو سمك مشوي مهروس بالشوكة.
-كبدة دجاج مهروسة بالشوكة.
-صدور دجاج مشوية مهروسة بالشوكة.
-يجب على المريض التوقف عن الأكل بمجرد الشعور بالشبع.
-يجب أن تحتوي الوجبات على جميع المجموعات الغذائية مثل: البروتين، الخضروات، الفاكهة، النشويات و الدهون الصحية.  
-في حالة إضافة أنوع جديدة من الأطعمة يجب الحرص على تجربة نوع واحد فقط في اليوم.
-يجب استخدام الدهون الصحية فقط مثل زيت الزيتون، عباد الشمس و الذرة و التوقف عن استخدام السمن و الزبد في طهي الطعام.

6-الأسبوع السادس بعد جراحات السمنة:
يمكن للمريض بهذه المرحلة بتناول أطعمة مثل:
-خضروات كالملوخية أو البامية.
-بروتين كقطع الدجاج ، السمك أو اللحم.
-البيض الأومليت.
-نشويات كالتوست الأسمر، الأرز أو المعكرونة.
-فواكه كالموز، البرتقال، البطيخ أو الكانتالوب.
-يجب مراعاة المضغ جيدًا أي 30 مرة قبل البلع.
-يجب تناول البروتين في بداية الوجبة.
-يجب استخدام أطباق و أكواب صغيرة
-يجب متابعة الوزن كل أسبوعين.

بعد الأسبوع الأسبوع السادس سوف يتمكن مريض السمنة بتناول الأطعمة العادية كما كان من قبل لكن بكميات أقل و ذلك ما يسمح له بالنجاح في إنقاص الوزن و التخلص من السمنة و الوصول للوزن المثالي.